السبت ، 18تشرين2/نوفمبر ، 2017

على مثلث عبين... تمخض جمل " الاشغال " فولد فأرا

 

 

 

 

هذا ما تنوي وزارة الاشغال فعله على مثلث عبين مع دخول فصل الشتاء حيز التنفيذ فعليا ، حيث شوهدت سيارات " النضح " وهي ترابط على مثلث عبين وتقوم بضخ  مياه الامطار المتجمعة بالشارع لتلقي بها في اماكن قريبه.

هذه الطريقة البدائية التي تنتهجها وزارة الاشغال وبالتعاون مع محافظة  عجلون تذكرنا بقصة الجمل الذي تمخض دهرا ليلد في نهاية المطاف فأرا.

ومهما حاولت الجهات المعنية في عجلون تسويق جهودها لاجل التخلص من المياه التي تتجمع على مثلث عبين طيلة فصل الشتاء وتودي الى اغلاق الشارع العام بين مدينتي اربد وعجلون الا ان واقع الحال يتحدث عن نفسه.

فوزارة الاشغال تنوي نفيذ مشروع لضخ المياه التي تتجمع على مثلث عبين في كل فصل شتاء من خلال عمليات الضخ بواسطة مضخات وانابيب لتجر هذه المياه الى امام مديرية شرطة عجلون وتركها بعد ذلك لتجري في وسط الشارع بشكل انسيابي عشوائي حتى تصل مدينة عجلون وتسلك وادي كفرنجة.

اننا واذ كنا ولا زلنا نطالب بتنفيذ مشروع يخلصنا من مشكلة تجمع المياه هذه فاننا لا نقبل بحل المشكلة بخلق مشكلة اخرى في عجلون فيكفينا ما حل بنا من تهميش وتطنيش وتسويف واقصاء وترحيل لمشاريع عديدة تم الاعلان عنها ولم تنفذ حتى الان.

ان مصدر معارضتنا لتنفيذ هذا المشروع بصيغته الحالي تنطلق مما يلي:-

1- ان هذا المشروع سينحصر على ضخ المياه التي تتجمع في الشارع العام ولن يخدم ضخ المياه التي تتدفق الى البيوت والمنازل في منطقة المثلث حيث سيتم الابقاء على هذه المياه لتغمر بيوتنا وكان الامر لا يعني محافظ عجلون كرئيس للجنة السلامة العامة كما لا يعني وزارة الاشغال والجهات المعنية بحقوق ابناء عبين التي تعرضت منازلهم ومحلاتهم التجارية للغمر بالمياه كل شتاء وعبر سنوات خلتعلما بان سبب تجمع المياه على مثلث عبين ليس طبيعيا انما هو ناتج عن سوء ادارة وزارة الاشغال في تنفيذ مشروع سابق تم تنفيذه قبل عقدين من الزمن وربما اقل لاجل رفع مستوى الشارع بين مثلث عبين ومخازن الحبوب على طريق عين جنا عبين / اليابسه وحيث ان المياه لم تكن تتجمع على شارع اربد عجلون قبل تنفيذ هذا المشروع فان وزارة الاشغال هي المسؤولة عن تجمع المياه في مثلث عبين وما حوله وبالتالي فهي المسؤولة عن غمر منازلنا ومحلاتنا التجارية في منطقة عبين الامر الذي يترتب عليه القيام برفع قضايا حقوقية ضد وزارة الاشغال لاجل التعويض باثر رجعي وازالة الضرر.

2- ان تسييب المياه لتجري وسط الشارع العام المؤدي الى عجلون بدءا من امام مديرية شرطة عجلون لتصل الى عجلون سينطلي عليه مخاطر كبيرة حيث ستقوم هذه المياه السائبة في جر الرسوبيات والالقاء بها في وسط الشارع مما يؤدي الى حدوث حوادث سير مفجعة وعجلون ليست على استعداد لاستقبال وتقبل وقوع مجازر مرورية بسبب ضيق افق الجهات المعنية وتقاعسها عن اداء واجباتها بما يكفل امن وسلامة المواطن .

3- على السادة نواب جبل عجلون سرعة التحرك لخدمة بلدهم وقواعدهم الانتخابية من خلال الضغط لاجل تنفيذ المشروع من خلال جر المياه من امام مثلث عبين بواسطة مضخات ومواسير / انابيب لتصل الى اول عبارة صندوقية قرب مدينة عجلون حيث ان الضرر سيطال كل من يسلك طريق اربد عجلون من ابناء عجلون ومن كل ابناء الوطن.

فاذا كان الانسان اغلى ما نملك تيمنا بقول الخالد بافعاله وذكراه الملك الحسين رحمه الله فانه يتعين على عطوفة محافظ عجلون كرئيس للجنة السلامة العامة عدم القبول بما سيتم تنفيذه والعمل على تنفيذ مشروع متكامل بعيدا عن حكايات عدم توفر السيوله لاننا لسنا بصدد انشاء مشروع روتنبيرغ جديد انما هي مجرد انابيب لايريد طولها عن 2 كم.

4- ادعو جميع ابناء عجلون والوطن عموما بالتظافر لاجل العمل على دعم هذه الافكار كما ادعو ابناء عبين للوقوف في وجه هذه الخطوة دعما نحو تنفيذ مشروع متكامل يزيل الضرر عن منازلنا ومحلاتنا ايضا.

ابناء منطقة عبين / قضاء الجنيد / عجلون

الدكتور ثابت المومني

تحريرا في 2/11/2015

 

 

 

أضف تعليق

محامص ابو الجود محامص ابو الجود محامص ابو الجود

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مياه ابوالجود الصحية - عراقة الاسم تكفي

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جامعة عجلون الوطنية *** جامعة عجلون الوطنية **** جامعة عجلون الوطنية

جامعة وطنية خاصة تعنى بتخريج جيل متميز قادر على التطوير والتجديد والابداع والبناء

تعبئة كاسات ، مياه ومشروبات غازيه بيبسي كوكاكولا وعصائر مبرده

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏