الثلاثاء ، 26أيلول/سبتمبر ، 2017

--

  1. اخر التحديثات
  2. الاكثر قراءة

ارشيف الكاتب

السياحةيادوله الرئيس

 

 

 



الكاتب الصحفي زياد البطاينه

..........عندما تعجز الجهات المعنية اثناء فترة توليها عن حل مشكلة “صغيرة” تتجلى في صيانة حمامات موقع اثري او سياحي رغم الانتقادات والتساؤلات وعفونه المواقع االتي تزداد رائحتها انتشارا يوما بعد يوم وبالرغم من شح السياح والزائرين لاننا بفصل الشتاء فكيف الربيع وعلى مسمع من المسؤول لانه بالاصل لم يزره او يعرفه او في حمايه منتجع سياحي بدل هدمه كما حدث في حمه المخيب هاو كما حدث امس بالاعتداء على استثمار سياحي او حتى بحمايه المواقع والاثار من النهب والتدمير فكيف بالمشكلات الكبيرة؟‏ ان حاولنا مناقشتها كالترويج والتسويق وعلاقه الوزارة الام بالاطراف او الاذرع المساندة التي تقطعت اوصالها وغدى كل بواد .. تحاول ان تلجا الى لجان النةاب والاعيان لمنع التغول واعطاءالحقوق كيف عن تولد او فقدان الثقة بين السائل والمسؤول كيف عن اسباب هذا في زمن نبكي السياحة وايام السياحة وقد هل الربيع وليس هناك من طقوس لاستقبالها ماذا عن دعوه مفتي تركيا ام السياحة ان تكون الاردن بوابه العبور للاقصى ماذا عن الاتفاقيات والبروتوكولات المعقودة مع الاخرين وهي مجلدات لم تفتح ... سياحة لفظا لامعنى ......ومازلنا نكابر بالمحسوس ونقول سياحتنا بخير بخير واي خير ومن اين ياتي و ماذا يعني ذلك فنقل بلدنا بخير لذا كل شئ بخير .
وبرايي انه الفساد الإداري هو من أعقد حلقات الفساد المستشرية في مفاصل إداراتنا وهي سبب رئيس في الترهل وتراجع الأداء والذي يمكن أن ينعكس على اداء الحكومة بأكملها .....إذا لابد من اختيار الرجل المناسب فعلا في زمن نحن احوج مانكون فيه للمخلص و انتهاج سياسة إعادة التقييم وانتقاء أشخاص لهم القدرة الإدارية والوطنية للقيام بواجب تطوير الأداء الإداري واجتثاث الفساد او الترهل او المعاناه سموها ماشئتم وهي الخطوة الأولى نحو الحل..
وهذا يعني أن الترهل الاداري واللامبالاه وعدم القدرة على اتخاذ القرار ضارب “أطنابه” في ردهات الجهات المسؤولة عندنافي كثير من المواقع ا وان الامر لايعدوبالنسبه للبعض من المسؤولين ... فقاعه هواء او غيمه سرعان ماتتبدد وعلى راي الطقطوقه متعوده على اللطم ..... دون التفات الى اهميه الامور ومن هذه الامور ( نظافه مواقعنا الاثرية) سيما ان الاعلام الخارجي قد تناولخا بشكل ملفت بالصورة والكلمه ووزعت على العالم وموضوع النظافه بالذات نظافه مواقعنا السياحية والاثريه بجد هذا الامر الذي تناولته كل وسائل الاعلام والتي لا ولم تقراها الوزارةعنه .... الا مؤخرا لتخرج باعتذار مشفوع بوعد بالتصويب ومازال الحال على حاله بكل اسف وان كان الامر صغيرا لكنه بالاهميه
ان مواقعنا السياحية والاثريه تعاني من انعدام النظافه وليس الموقع الذي مر عليه السائج الاجنبي فقط ووصفه بوسائل اعلام الغرب ووزارتنا مصيفه بعز الشتا كان الامر مر ولاسائل ولامسؤول ..... وكان الامر لايعنيها وكان ماذكر هو ببلد مجاور او بلد يخوض الحروب ومدمرة بنيته لاقانون به يحمي و يردع ..... ونعلم ان الحال مؤرق فلاسياح نرى وقد صرنا نشتهي شوفتهم اليوم ... ومازالت الوزارة تخدر السائل وتطلع علينا باحصائيات مرتبه.... وارقام وهميه لاتعكس الواقع براي الخبراء والعارفين والمهتمين وطائرة المسؤول مازالت تروح وتاتي حفلات وطرب واوكسترا صورمع الفنانين الاجانب وبعد شنطات السفر رايحه جايه....وبالرغم من كل الدعم الحكومي والاجرات والقرات المحفزة والمشجعه والمستمرة لم نرى او نسمع من جديد ولم يصحو الميت بعد وكان العرس باربد والطخ بعمان ويطالبون بالدعم ..... سبحان الله ماحد سائل ولا شايف ولا محاسب والا ليوجه الدعم للتطوير للصيانه لاعمال النظافه بعد ان حولت الوزارة نصف العاملين الى اداريين تاركه المواقع معراه ليوجه للتحديث للدعوه للسياح من دول مصدره فعلا للسياحة لابالزيارات لبلد يسمع بالسياحة او لبعض الهيئات وللاستجمام وخير دليل ماذكرته تقاترير ديوان المحاسبه وقد اشتملت على ثلاثة وثلاثون صفحة مخالفات لم تصوب للان احداها بل تعمق الجرح وتعفن
الشيء المستغرب أن بعض المسؤولين يتم إعفاؤهم على خلفيات بسيطه اولعدم كفاءتهم في الأداء أو فسادهم لاسمح الله او احالتهم للتقاعد
فهل هذا معقول...؟‏ أين تقييم الأداء وعلى أي أساس يتم انتقاء المسؤولين.
هنا لا أدري كيف تقاس الأمور هل البعض لايعرف دوره ولا مهام عمله ولا هو مطلوب منه كل مايعرفه الكرسي والمسمى وهل .. التكاليف المادية المرصودة والتي تنفق بامور اخرى أهم من تطوير و حمايه مواقعناالاثريه مصدر الدخل والرافد الاهم للاقتصاد الوطني ومراه الاردن التي تعكس وجهه الحضاري او نظافتها على الاقل لتظل نظيفه معافاه ام ان هناك امور لانعرفها وتعرفها الحكومة او نفس الوزارة المسؤوله سيما وان الاعلام مازال يردد ان لانظافه والوزارة تعد بان تصوب والحال على حاله كتقارير ديوان المحاسبه والتي لاتجد لها الاجوابا ليست على دوري اذن اوقف العجله وراجع الماضي وصوب وكن قدر المسؤوليه فالوظيفه امانه ومسؤوليه اليس كذلك يادوله الرئيس فابدا .....
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 

 

 

أضف تعليق

محامص ابو الجود محامص ابو الجود محامص ابو الجود

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مياه ابوالجود الصحية - عراقة الاسم تكفي

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جامعة عجلون الوطنية *** جامعة عجلون الوطنية **** جامعة عجلون الوطنية

جامعة وطنية خاصة تعنى بتخريج جيل متميز قادر على التطوير والتجديد والابداع والبناء

تعبئة كاسات ، مياه ومشروبات غازيه بيبسي كوكاكولا وعصائر مبرده

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏