الإثنين ، 23تشرين1/أكتوير ، 2017
  • تشكيلات أكاديمية في جامعة عجلون الوطنية

    تشكيلات أكاديمية في جامعة عجلون الوطنية

  • "المستهلك" تطالب بتثبيت أسعار الكاز والديزل في الشتاء

  • انقلاب ونش يغلق أحد مسارب طريق المفرق الزرقاء

    انقلاب ونش يغلق أحد مسارب طريق المفرق الزرقاء

  • بلدية عجلون تنفذ حملة لإزالة البسطات المخالفة

    بلدية عجلون تنفذ حملة لإزالة البسطات المخالفة

اهلا بالانتخابات

 

 

 

 زياد البطاينه
 
القرار بيد صاحب القرار...  بعد ان يكون الاعيان  قد صادق على قانون الانتخاب القادم من النواب فاما  رحيل الحكومه والبرلمان معا وحكومة انتقاليه  او تاجيل القرار واطاله عمر حكومه النسور
 
والمتتبع للوضع يرى ان كل المؤشرات على الساحة السياسيه  الاردنية    تشير الى   ان شهري آب او ايلول هما المرجحان لاجراء انتخابات عامة تفرز برلمان جديد برلمان وهذا  يحتاج بدوره الى حكومة جديدة او ان  تستمر حكومه النسور   كحكومة الانتقالية اذا ما حصلت على ثقة البرلمان
وقد طبخت قانون الانتخاب الجديد بحالة سرعة وتسارع مما يرجح انتخابات 2017 في الربع الاخير من عام 2016 ولاندري هل يؤجل قرار حل البرلمان وتاجيل الانتخابات لصيف العام 2017 ويمد  الله بعمر حكومة النسور  غام وسته اشهر إضافيين بذريعة التزامن مع انتخابات البلديات مرة، والأوضاع المتوترة في الإقليم مرة  ماعلينا المهم انه انتهينا من قانون الصوت الواحد وان  المطلوب ان نشارك بكل قوه بالانتخابات المقبله حيث
 
 والكل يعرف ان المشاركة في الانتخابات البرلمانية ترشيحاً أو اقتراعاً يعتبر  جزءاً أساسياً من الحياة الدستورية  التي كفلها الدستور بشكل واضح وثابت ومؤكد انطلاقا من حقوق المواطن ويحميها القانون وترعاها الدولة بكافة مؤسساتها الدستورية والقانونية والمدنية وتكفل تأديتهاعلى أكمل وجه وبشكل يضمن حرية المواطن وحقوقه وكرامته.
 وقد صدر قانون الانتخاب الجديد الذي تمنيناه طويلا للخلاص من قانون الصوت الواحد سئ السمعه  وهانحن نستعد لخوض معركة جديدة لممارسة ديمقراطية تحت قبة برلمان بقانون عصري سضمن ركائز الديمقراطيه وثوابتها ونحن من  تشربنا الديمقراطية منذ أن نلنا لقب مواطن اردني.... ، في بلد زرع ديمقراطية و حصدها و صدرها ، و خاض تجارب ناجحة على مر عقود لبرلمان دوّن في تاريخ اردننا العظيم أحداثاً مضيئة مشهوداً لها
نعم كل اردني معني بتلك الانتخابات التشريعية  ، والظرف استثنائي بكل المعايير ....، وربما هناك من أصابه يأس و إحباط و فقد الأمل بتغيير يقود لوضع أفضل  ...و قد يقول قائل ماذا سأستفيد.. وماذا سيتغير ..... و مازالت الفجوة تكبر بين مواطن و نائب يتثاءب تحت قبة برلمان او يسعى لمصالحه ومنافعه يطوف بسيارته الفارهه وينشد لحنه المزيف الذي يخدع به البسطاء فيتبعونه   ، و لكن ليسأل كل منا  نفسه .. إذا كنا نسعى لوضع حياتي أفضل يشمل مناحي الحياة كافة ، أليست أصواتنا الواعية و اختيارنا الموضوعيالذي سيذهب  للنائب الجدير بالثقة هو ما سيحدث الفرق ، و يعيد الثقة بنائب الوطن  و مجلس هو لسان حال المواطن
والسؤال المطروح على الساحة  هل يقتصر الامر على  القيام بالمشاركه باختيار النائب  حقاًدستوريا  فقط، أم أنه يتعدى ذلك الى ما بعد حدود الواجب الوطني والأخلاقي الذي تفرضه المرحلة وتداعياتها
من هذا المنطلق.. منطلق الوعي الوطني الشامل الذي أحوج ما نكون إليه في هذه المرحلة، فإنه يتوجب على كل أبناء الشعب الاردني الشرفاء والمخلصين الإقدام على  الاقتراع لافراز نخبه من الشباب الاردني القادر فعلا على ترجمه امال واحلام وطموح الشعب الاردني  هذا الاستحقاق بكل أمانة تحاكي في صدقيتها وصفائها وشفافيتها حب الوطن وجهود الذين عملوا ويعملون من اجله ولم يعرفوا يوما الا  .....الإخلاص والأمانة والصدق والنبل المطلق.‏
ما نخلص القول إليه :إنه يتوجب على جميع الاردنيين من شتى المنابن والاصول الإقدام على هذا الاستحقاق بهمة عالية وشفافية مطلقة، والتعاطي معه بكل نبل وأمانة بعيداً عن ترسبات الماضي التي لاتزال ترخي بظلالها السوداء على المشهد الانتخابي   ، انطلاقا من قرار وطني جامع بالتغيير نحو الأفضل والأحسن الذي من شأنه أن يسرع من تجاوز الازمات والجمود  ويسرع بالتوازي من عملية البناء والاعمار والتنمية.‏
-لننتخب الشخص الكفوء الشريف النظيف اليد ممن وقف مع الوطن ككل وجاهر بمواقفه دون خوف وممن كان شعاره دوما ً أمام كل تهديد ( الراس مابقطعه الا اللي خلقه لشخص الخبير المثقف العارف بهموم الناس في تفاصيلها الدقيقة ولا يتعالى على أحد ولا يضجر من طلب , هو المتواضع الذي يحتضن الناس ويقضي حاجاتهم  
والمرأة التي تمتلك الثقافة والمقدرة أمام هكذا استحقاق ومتطلباته ممن خبرت مشاكل المجتمع وعايشتها وتستطيع أن تعطي
لننتخب الوجوه الجديدة فالتجديد فيه فوائد كثيرة مع الأمل أن لاتتكرر وجوه الزمن الماضي ممن لم تسجل حضورا ً بالمطلق رغم أنهم كانوا يكررون وجودهم بحكم التركيبة المجتمعية في محافظتنا  
لننتخب الشخص صاحب الكفاءة مجتمعة مع الشرف والنزاهة وحب الوطن أما المتسلقون فلا مكان لهم والعازفون لحنا ً لكل موجة كما يقال لا يستأمنون مع كل التمنيات أن نمارس دورنا مستفيدين من مفرزات الأزمة والعاقل يتعلم من التجارب
فالمشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمه  ه لن تكون كسابقاتها، لأنها ستعيد تصحيح البوصلة وتؤدي الى تنقية الوطن من كل الشوائب التي شابته خلال السنوات الماضية ،وفي المفسدون والمتسلقون وتجار الأزمات والراغبين بايقاف عجله المسيرة قوى الشد العكسي
 

 

 

 

أضف تعليق

محامص ابو الجود محامص ابو الجود محامص ابو الجود

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

مياه ابوالجود الصحية - عراقة الاسم تكفي

لا يتوفر نص بديل تلقائي.

جامعة عجلون الوطنية *** جامعة عجلون الوطنية **** جامعة عجلون الوطنية

جامعة وطنية خاصة تعنى بتخريج جيل متميز قادر على التطوير والتجديد والابداع والبناء

تعبئة كاسات ، مياه ومشروبات غازيه بيبسي كوكاكولا وعصائر مبرده

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

استطلاعات الراي

اسباب تدني مستوى الطلبة في مدارسنا

المجتمع المحلي واولياء الامور - 22.9%
ادارات المدارس والمعلمين - 31.4%
وزارة التربية وانظمتها وتعليماتها - 45.7%

-

  1. عربي
  2. دولي
  3. مال واقتصاد
  4. تعليم وجامعات
  5. شباب ورياضة